فضل وعظمة وبركة وعزة أُسر الشهداء الابرار بقلم علي مهابه (ابوريان)عضو اللجنة المركزية العليا للحشد والتعبئة.

 فضل وعظمة وبركة وعزة أُسر الشهداء الابرار بقلم علي مهابه (ابوريان)عضو اللجنة المركزية العليا للحشد والتعبئة.

 فضل وعظمة وبركة وعزة أُسر الشهداء الابرار بقلم علي مهابه (ابوريان)عضو اللجنة المركزية العليا للحشد والتعبئة.
موقع عدن الاخباري الموقع الرسمي لقناة عدن الفضائية من اليمن
الاربعاء 08 12 2021

 نحسسهم ان الفضل بعد الله هو في دماء شهداءهم وان ما نحن فيه من امن وامان هم السباقون في صناعته وتأسيسه. لكن اقول لكم واكرر ان هناك من اسر الشهداء من يعاني من المرض وفقدان الحنان وحرمان ابسط واتفه الاشياء واولادنا منعمون. وايضا أسر الجرحى والاسرى يا سبحان الله علينا اذا تركناهم.وحبيت ان اذكركم ونحن مقبلون على اسبوع الشهيد.الراحمون يرحمهم الرحمن. فهم جنتنا ان اهتمينا بهم او نارنا ان تركناهم.فهم احباب الله وقد اعطى الله شهداءهم جنة عرضها السماوات والارض وجعلهم احياء مكرمون منعمون.فلم يتركهم او ينساهم هم واسرهم ولكن ليبلونا نحن هل سنهتم بهم ام سنقصر؟؟؟
اما الشهداء فقد قال تعالى عنهم( (وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَٰكِنْ لَا تَشْعُرُونَ) [سورة البقرة : 154]

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) [سورة آل عمران : 169].وقال عن اسرهم كرامة لهم واهلهم الصالحون الثابتون الماضون على دربهم انه سيُلحقهم بهم فقال تعالى (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ ۚ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ) [سورة الطور : 21]. تأملوا كم هي كرامة الشهداء. فهنيئا لمن احسن اليهم والى أُسرهم واطفالهم وعوائلهم. هل الله سيضيع اجر من احسن اليهم؟لا والله.بل ان الله من حبه لهم وتكريمه إياهم سيلحق ذريتهم وأباءهم تكريما لهم اذا كانوا صالحين سيرفعهم الى درجاتهم العالية.فالشهداء في اعلى الدرجات جوار الانبياء.في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

الله الله في الاحسان الى اسر الشهداء والجرحى والاسرى والمرابطين والمجاهدين. والله الله في اكرامهم والاحسان اليهم .والله الله في الجهاد والانفاق والبذل والعطاء.فانتم يمن الايمان ونفس الرحمن الارق قلوبا والين افئدة.انتم اهل المدد انتم احفاد الانصار فلا نظلم انفسنا ونتخاذل ونتكاسل عن أسر اشرف الخلق واطهرهم.من قال تعالى عنهم الشهداء والمجاهدين هم القوم الذي سيأتي بهم فقال تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [سورة المائدة : 54]. نزلت في اهل اليمن واختم بهذه الاية التي نزلت في اجدادنا الانصار عليهم السلام اية عظيمة جدا جدا ، اية في قمة التعبير عن العطاء والكرم والبذل والسخاء والايمان والقبيلة والرجولة والشهامة والإحسان وهي قوله تعالى (وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ۚ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [سورة الحشر : 9].فلنحافظ على هذا الفضل العظيم والوسام الرباني الكبير والذي يجسد هويتنا الإيمانية واصالة وعراقة يمن الايمان والحكمة.وقدوتنا في هذا الزمان قائد الامة العربية والاسلامية قائد مسيرتنا القرأنية وربان سفينة النجاة سيدنا وولي امرنا علم الهدى سماحة السيد العلم المجاهد عبد الملك بدر الدين امير الدين الحوثي حفظه الله ورعاه الذي دعانا وهو السباق في الخيرات. الذي دعانا لنتبرع للمقاومة الفلسطينية وهب الشعب كله استجابة له رغم الحصار والعدوان علينا ورغم المعاناة.لكن في سبيل الله يرخص كل غالي
الله اكبر
الموت لامريكا
الموت لاسرائيل
اللعنة على اليهود
النصر للاسلام

والسلام عليكم ورحمةالله وبركاته. اخوكم  المجاهد الفقير الى الله والراجي رحمة ربه (ابو ريان) علي مهابة عضو اللجنة المركزية العليا للحشد والتعبئة.


عدد القراءات : 24527

البث الحى للقناة