اجتماع للجنة التنيسقية بمجلس الشورى 11 11 2020

 اجتماع للجنة التنيسقية بمجلس الشورى 11 11 2020

 
[11/ نوفمبر/2020]

صنعاء  - موقع عدن الاخباري الموقع الرسمي:

ناقشت اللجنة التنسيقية بمجلس الشورى، في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس، رؤية المجلس بشأن الاجتماع بين مجلسي النواب والشورى.

وتناول الاجتماع بحضور نائب رئيس المجلس عبده محمد الجندي ومحافظي محافظات عدن طارق سلام وشبوة أحمد الأمير ولحج أحمد جريب، ممارسات وانتهاكات قوى الغزو والاحتلال السعودي الإماراتي في المحافظات الجنوبية والشرقية.

وتطرق إلى ترتيبات الاجتماع المشترك لمجلسي النواب والشورى وفقاً لدعوة رئيس المجلس السياسي الأعلى، لمناقشة التطورات الأخيرة في سقطرى وأوضاع المناطق الجنوبية والشرقية المحتلة.

وفي الاجتماع أشار رئيس مجلس الشورى إلى أن احتلال المحافظات الجنوبية والشرقية يأتي تنفيذاً لأجندة استعمارية، ما يستوجب من كافة القوى الوطنية ونُخبه السياسية والثقافية توحيد المواقف والجهود لطرد الغزاة.

وأكد أن الاحتلال السعودي الإماراتي لجزيرة سقطرى بدعم أميركي إسرائيلي، يُعتبر تهديداً جدياً للملاحة والأمن الدولي.

ولفت العيدروس إلى ما تضمنه التقرير السابق للجنة السياسية بالمجلس، والذي حذر في حينه من تمرير الاحتلال لمشروع تمزيق المحافظات الجنوبية والشرقية من خلال مرتزقته وأدواته، في إطار مخطط العدوان خلط الأوراق وتثبيت احتلاله.

فيما أشار نائب رئيس مجلس الشورى إلى الاحتلال السعودي الإماراتي يستهدف تفسخ المنظومة القيمية والأخلاقية لأبناء المناطق المحتلة، ما يستدعي مواجهته بجميع الوسائل المتاحة بما في ذلك إنتاج برامج ورسائل إعلامية معدة بعناية، تستهدف المناطق الخاضعة لإحتلاله بما يكشف ممارساته وزيف إدعاءاته.

وعبر الجندي عن الثقة بخروج الاجتماع المقرر بين مجلسي النواب والشورى برؤية وطنية ومقترحات، تسهم في ترسيخ القرار اليمني واستقلاله.

من جانبهم استعرض محافظو محافظات عدن وشبوة ولحج جانباً من المعاناة التي يتجرعها أبناء تلك المحافظات جراء الممارسات المروعة لقوى الإحتلال بحق أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية ونهب الثروات والمقدرات وإغلاق المدارس وإلحاق طلبة المدارس بالجبهات عنوةً تحت ضغط الإغراء بالمال وإنهيار الخدمات.

وأكدوا أن ما يسمى باتفاق الرياض يستهدف تشريع الاحتلال وإطالة أمده واستحداث الإمارات والسعودية معسكرات للقاعدة بتلك المحافظات ومنها محافظتي لحج وشبوة.

واعتبروا البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن، غطاء لاحتلال موانئ اليمن الجوية والبحرية والبرية .. مشيرين إلى أن أبناء تلك المحافظات أصبحوا اليوم أكثر وعياً وإدراكاً لحقيقة الوجه الاستعماري البغيض للاحتلال السعودي الإماراتي لأجزاء واسعة من الوطن، والذي تستر في بداياته بشعارات ما يسمى بدعم الشرعية.

كما أكد المحافظون أهمية دور الإعلام الرسمي الإذاعي والإلكتروني، في تعزيز التوعية الوطنية وكشف انتهاكات وتجاوزات قوى الاحتلال الذي عاث في الأرض فساداً .. مشددين على أهمية توحيد الطاقات وإستنهاض جهود الفعاليات الرسمية والشعبية وفئات المجتمع لطرد الغزاة الجدد، وفقاً لرؤية وطنية جامعة.

وقد أكد الحاضرون أهمية إعداد تحليل منهجي واقعي للأحداث المستجدة والتحديات في المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة لبناء رؤية شاملة ينبثق منها برنامج عمل حقيقي وواقعي يشمل جميع القوى المجتمعية ويناهض وينهي الوجود العسكري للغزاة.

كما أكدوا واحدية نضال الشعب اليمني الرافض للاحتلال والوصاية العسكرية والأمنية والسياسية الخارجية.

وأقر الإجتماع استمرار أعمال اللجنة التنسيقية بمجلس الشورى، تهيئةً لعقد الاجتماع بين مجلسي النواب والشورى.


عدد القراءات : 422

البث الحى للقناة
دخول قناتنا في يوتيوب
دخول قناتنا في يوتيوب
لمتابعتنا على صفحة الفيس بوك
لمتابعتنا على صفحة الفيس بوك