مجلس الوزراء يناقش الأداء الحكومي والأوضاع في الجبهات 10 07 2018

 مجلس الوزراء يناقش الأداء الحكومي والأوضاع في الجبهات 10 07 2018

 
 
[10/يوليو/2018]
صنعاء - قناةعدن الفضائية من اليمن 
عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدوري اليوم بصنعاء برئاسة رئيس المجلس الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، كرس لمناقشة عدد من المواضيع المتصلة بالأداء الحكومي والأوضاع في جبهات مواجهة العدوان ومرتزقته.
حيث استمع المجلس إلى تقرير نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع عن الحالة العامة في جبهات مواجهة المعتدين والغزاة الداخلية، وما وراء الحدود وخاصة ما يتصل بجبهة الساحل الغربي وما تم تحقيقه من انتصارات على الغزاة ومرتزقتهم مؤخرا .
وبين التقرير أن المعتدين اعتقدوا أن بغطائهم الجوي والبحري المكثف قادرين على تحقيق الانتصار في الساحل الغربي معلقين على ذلك آمال كبيرة في تحقيق نصر عسكري وسياسي .. موضحا أن أبطال الجيش واللجان الشعبية كانوا لهم بالمرصاد وتمكنوا بفضل من الله من عزل الغزاة والمعتدين ومرتزقتهم في الساحل الغربي عبر قطع خطوط الإمداد العسكري على طول الساحل الغربي جنوب مدينة الحديدة إلى أكثر من خمسة أجزاء ومن ثم محاصرتهم وعزلهم عن بعضهم بعضا وخنقهم على ذلك النحو الذي شاهده الجميع .

واستعرض الانجازات النوعية التي حققتها القوة الصاروخية وتصنيع الطائرات المسيرة التي توغلت إلى مواقع وأماكن أبعد مما كان يتوقع العدو .. منوها بالبطولات والتضحيات الكبيرة التي يقدمها أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية في كافة الجبهات والساحل بشكل خاص ودورهم الحاسم في إفشال مخططات ورهانات العدوان الخاسرة .

كما استمع المجلس إلى تقرير نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات عن نتائج زيارته لمحافظة الحديدة ومعه ووزراء الوزارات الخدمية ولقائهم قيادة السلطة المحلية في المحافظة .. مشيرا إلى ما تم التوصل إليه من نتائج ايجابية لفائدة تطبيع الحياة في مدينة الحديدة إثر تصعيد العدوان الأخير والتركيز على عودة الخدمات العامة ومقومات الحياة المعيشية وتوفير المواد التموينية الأساسية علاوة على الشروع في إصلاح شبكة المياه .

وأوضح التقرير ما تم انجازه من خطوات في الجانب الإنساني والإغاثي العاجل عبر الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ومواجهة الكوارث .. مؤكداً أن الأوضاع في مدينة الحديدة بشكل عام مستقرة ومغايرة تماما لما تروج له وسائل إعلام العدوان ومرتزقته عبر حملتهم التضليلية الأشرس منذ بدء عدوانهم.

واستمع المجلس إلى تقرير نائب رئيس الوزراء وزير المالية عن سير عملية إغاثة وإيواء النازحين من مدينة الحديدة إلى عدد من المناطق في إطار المحافظة وكذلك النازحين منها إلى العاصمة صنعاء ومحافظات ريمه وحجه والمحويت وإب وذمار البالغ عددهم ٤٦ ألف نازح منهم٢٤ ألف نزحوا إلى مناطق في إطار المحافظة و١٤ ألف إلى أمانة العاصمة، فيما توزع البقية ما بين المحافظات الخمس آنفة الذكر .

واستعرض التقرير الترتيبات الإغاثية التي تم اتخاذها بالتعاون مع المنظمات الإنسانية لتوفير وتهيئة مناطق الإيواء والمتطلبات الأساسية اللازمة لمعيشتهم اليومية.

وأشار التقرير إلى المعالجات التي اتخذتها وزارتي المالية والصناعة والتجارة بالتعاون مع القطاع الخاص، إزاء أسباب ارتفاع أسعار بيع وشراء العملات الأجنبية وما نجم عنها من نتائج ايجابية تمثلت في بدء تراجع أسعار هذه العملات مقابل الريال اليمني.

واستمع المجلس إلى تقرير وزير الخارجية عن النشاط الدبلوماسي للوزارة للفترة المنصرمة و خاصة ما يتصل بتفعيل العلاقات مع العالم وبوجه خاص الاتحاد الأوربي وتعزيز علاقات الشراكة مع الأمم المتحدة في الجوانب الإنسانية والسياسية.

وأشار التقرير بهذا الخصوص إلى نتائج زيارة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الأخيرة إلى العاصمة صنعاء وإحاطتيه اللتين قدمهما إلى مجلس الأمن الدولي عن الأوضاع في اليمن ومساعيه لإحياء المسار السلمي في تجاه السلام .

وأوضح التقرير أن الجهود مع المبعوث الأممي متواصلة بما يخدم ويلبي تطلعات الشعب اليمني في السلام والاستقرار .. منوها بالتحسن الكبير الذي شهدته العلاقات مع الاتحاد الأوربي والتي وصفها بالجيدة والمفيدة للشعب اليمني خاصة في محنته الراهنة.

وأكد أن جهود وزارة الخارجية متواصلة بجوانبها السياسية والإنسانية بما يعبر عن رؤية المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني وتطلعات الشعب اليمني الصامد في الخروج من محنته الراهنة وصولا إلى السلام المشرف.

واستمع مجلس الوزراء إلى تقرير وزير العدل عن مختلف المهام التي تنجزها الوزارة في إطار تعزيز التكامل بين السلطتين القضائية والتنفيذية في صون الحقوق وتكريس العدالة في أوساط المجتمع ما يوطد استقراره وحماية سكينته العامة.

كما استمع المجلس إلى تقرير نائب وزير الداخلية عن مجمل المهام الأمنية التي قامت بها الوزارة وكافة الأجهزة الأمنية خلال الفترة ٢٨ يونيو المنصرم حتى ٤ يوليو الجاري .. مشيرا إلى تمكن الأجهزة الأمنية من ضبط عدد من الخلايا النائمة وشبكات الرصد التابعة للعدوان وخاصة في محافظات الحديدة وريمه وإب وتعز وأمانة العاصمة.

ونوه التقرير باليقظة الأمنية العالية لمختلف المؤسسات الأمنية ومنتسبيها في مواجهة مخططات العدوان للنيل من أمن الوطن وإفشالها.

وأوضح التقرير حجم الجرائم المرتكبة من قبل العدوان السعودي خلال هذه الفترة والتي وصل عددها إلى687 جريمة ما بين غارات طيران وقصف مدفعي نجم عنها استشهاد العشرات من المدنين بما فيهم نساء وأطفال وإصابة المئات.

ولفت إلى أن عدد الجرائم الجنائية المرتكبة في ذات الفترة وصلت إلى 595 جريمة ما بين جسيمة وغير جسيمة .. مبينا أن نسبة ضبط مرتكبي هذه الجرائم وصلت إلى أكثر من 95 بالمائة وفي فترة زمنية قياسية.

وتطرق التقرير إلى الاحتياجات اللازمة ذات الأولوية للوزارة ومختلف الأجهزة الأمنية لتعزيز جهودها في مواجهة وضبط الجرائم وتكثيف العمل الأمني الوقائي .

وقدم وزير الدولة لشؤون مخرجات الحوار الوطني والمصالحة الوطنية، عرضا موجزاً للمجلس عن الأوضاع في المحافظات الجنوبية والشرقية وما يعانيه أبنائها نتيجة الفوضى وتواجد المليشيات المسلحة بدعم من المحتل الإماراتي وتردي الخدمات العامة .. مشيرا إلى الانتهاكات الكبيرة التي يتعرض لها المعتقلين في السجون والمعتقلات السرية التابعة للاحتلال.

وأشاد المجلس عالياً عقب استماعه لتلك التقارير بالتضحيات والبطولات التي يسطرها في هذه اللحظة الزمنية الفارقة رجال الجيش والأمن واللجان الشعبية والمتطوعين وهم يواجهون المعتدين والغزاة ومرتزقتهم في كافة الجبهات وخاصة الساحل الغربي .. مؤكدا أن النصر الذي تحقق في جبهة الساحل كبير ولا يستهان به وكان له أثره البالغ وانعكاساته الايجابية الكبيرة عسكريا وسياسيا لصالح اليمن وأبنائه .

وعبر المجلس عن اعتزازه البالغ بأبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية والمتطوعين وصمودهم واستبسالهم منقطع النظير وهم يذودون عن الأرض والعرض في مواجهة عدوان باغي أعد العدة منذ أشهر لخوض معركته الخاسرة في الساحل الغربي التي بنى عليها آمالا عريضة في كسر إرادة وعنفوان الشعب اليمني وقواه الوطنية واستكمال مشروعه التخريبي والتمزيقي والتدميري للوطن اليمني الكبير .

كما عبر المجلس عن اعتزازه بالتطورات الكبيرة التي حققها التصنيع العسكري وخاصة في مجال الردع الصاروخي والطائرات المسيرة الحاملة للصواريخ والتي تم من خلالها قصف المعتدين ومرتزقتهم في أكثر من موقع في الساحل الغربي ومحافظة عدن والعمق السعودي.

وسجل المجلس تقديره لأبناء الوطن الأحرار الذين كان لهم أدوارهم المؤثرة في إسناد جبهة الساحل وتعزيز صمود الجيش والأمن والمتطوعين في هذه المعركة الفاصلة .. مؤكداً أن مواجهة المعتدين والغزاة واجب وطني ومسؤولية أخلاقية على الجميع .

وأثنى المجلس على مختلف الجهود والمهام التي تقوم بها وزارة الداخلية ومختلف الأجهزة الأمنية سواء فيما يخص مواجهة وكشف مخططات العدوان لضرب الجبهة والأمن الداخلي أو في مواجهة الجريمة المنظمة بمختلف أنواعها ومستوياتها .

واعتبر حالة الأمن والاستقرار التي تعيشها العاصمة صنعاء وبقية المحافظات تجسيد واضح لحجم جهود الأجهزة الأمنية ومدى نجاحها في تأدية مهامها .. مؤكداً أن الجرائم الجنائية التي تناولها التقرير لا يخلوا منها أي مجتمع بما في ذلك تلك التي تعيش حالة استقرار وازدهار.

كما سجل المجلس امتنانه لمختلف الأعمال الدبلوماسية التي تقوم بها وزارة الخارجية من العاصمة صنعاء، لتطوير علاقات اليمن مع المجتمع الدولي ومؤسساته الدولية والقارية تجسيدا لرؤية القيادة السياسة اليمنية .

ونوه بما حققته الوزارة حتى اليوم من مكاسب لفائدة الشعب اليمني وقضاياه العادلة ونجاحها في تجاوز عديد من العراقيل التي وضعها العدوان منذ يومه الأول لعزل اليمن دبلوماسيا .. وحث المجلس وزارة الخارجية على مواصلة جهودها وتواصلها الخارجي والمضي في كسر العزلة الدبلوماسية المفروضة من قبل العدوان لإيصال صوت الشعب اليمني المظلوم إلى العالم أجمع .

وجدد المجلس إدانته ورفضه للاحتلال الإماراتي السعودي وانتهاكاته الصارخة لحقوق الإنسان عبر معتقلاته وسجونه السرية وممارساته القمعية بحق معارضيه وإذكائه للصراع والاقتتال والتناحر بين أبناء الوطن الواحد وتشجيعه للممارسات الشطرية البغيضة .. مؤكداً أن الوطن برجاله الأوفياء والمخلصين على المستوى الوطني ماضين في نهجهم المقاوم والرافض للاحتلال وممارساته الإجرامية في المحافظات والمناطق المحتلة وصولا إلى تطهير الأرض اليمنية من دنسه وقبح أعماله وشروره.

ووافق المجلس في اجتماعه على خطة الإنفاق للموازنة العامة للدولة وموازنات الوحدات المستقلة والملحقة والصناديق الخاصة للنصف الثاني "يوليو- ديسمبر 2018م .. ووجه بإحالتها إلى مجلس النواب للمناقشة والإقرار واستكمال الإجراءات الدستورية اللازمة بشأنها.

واطلع المجلس على تقرير وزير الخدمة المدنية والتأمينات بشأن مؤشرات الانضباط الوظيفي لوحدات السلطتين المركزية والمحلية خلال شهر رمضان والجهود التي بذلتها الوزارة من خلال حملاتها التفتيشية الميدانية للوقوف على مستوى الانضباط الوظيفي في كافة الوحدات العامة خلال الشهر الكريم .

واستعرض التقرير مختلف البيانات عن نسب الحضور والغياب بما في ذلك القيادات الإدارية .. مشيرا إلى تصدر وزارات الشباب والرياضة والمالية والأشغال العامة والطرق والإدارة المحلية والشؤون القانونية لقائمة الوزارات في مستوى الانضباط الوظيفي خلال شهر رمضان المنصرم على التوالي وذلك على المستوى المركزي ومحافظة المحويت وأمانة العاصمة على المستوى المحلي.

كما اطلع المجلس على تقرير وزير الخدمة المدنية عن نتائج متابعة الانضباط الوظيفي عقب عيد الفطر من قبل فرق الوزارة وتحديدا يومي السبت والأحد 23- 24 يونيو المنصرم .

وبين التقرير أن حملة التفتيش استهدفت عدد 137 وحدة عامة غطيت بالنزول الميداني كاملة على المستوى المركزي و274 وحدة على المستوى المحلي ما بين مكتبا، فرعا ومديرية .. مشيرا إلى أن أعلى نسبة حضور تم تسجيلها عقب العيد على مستوى الوزارات سجلت على التوالي في وزارات الأشغال العامة والطرق والمالية والشؤون الاجتماعية والعمل والشباب والرياضة والتخطيط والتعاون الدولي، فيما احتلت محافظة المحويت المركز الأول في نسبة الحضور على المستوى المحلي تلتها أمانة العاصمة.

وأشاد المجلس بالجهود المبذولة من قبل وزارة الخدمة المدنية والتأمينات وفرقها التفتيشية الميدانية خلال شهر رمضان وعقب عطلة عيد الفطر .

وأكد ضرورة مواصلة وتكثيف نزولها الميداني إلى جميع وحدات الخدمة العامة بشكل مفاجئ للوقوف المستمر على مستوى الانضباط الوظيفي ومعالجة أي قصور في هذا الجانب بما يحقق العدالة في أوساط الموظفين عبر تفعيل مبدأ الثواب والعقاب .

وأقر المجلس الخصم عن المتغيبين من موظفي وحدات القطاع الاقتصادي والمستقل الذين يتقاضون راتب بواقع 100بالمائة عن غيابهم ليوم السبت الموافق 23 يونيو 2018م اليوم بثلاث أيام تورد لحساب الحكومة العام وتوجيه إنذارات كتابية لوحدات الخدمة العامة التي امتنعت ولم تواف الوزارة بأي بيانات خلال فترة التفتيش وكذا توجيه إنذارات مكتوبة للقيادات الإدارية المتغيبة عن العمل في وحداتهم والوحدات الخاضعة لإشرافهم.

وكلف الاجتماع وزير الخدمة المدنية والتأمينات توجيه تنبيهات كتابية باسم المجلس إلى الوحدات التي حققت نسبة حضور ما بين 60 بالمائة وأقل من 80 بالمائة وتوجيه إنذارات كتابية إلى الوحدات التي حققت نسبة حضور أقل من 60 بالمائة لحالات الغياب عقب عيد الفطر المنصرم مع توجيه رسالة شكر باسم المجلس إلى الوحدات التي حققت نسبة حضور 100 بالمائة.

وكان رئيس الوزراء قد رحب بانضمام وزيري الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل والصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة .. معربا عن تمنياته لهما بالتوفيق في مهامها .

وناقش المجلس عددا من المواضيع الأخرى المدرجة في جدول أعماله.


عدد القراءات : 104

البث الحى للقناة
دخول قناتنا في يوتيوب
دخول قناتنا في يوتيوب
لمتابعتنا على صفحة الفيس بوك
لمتابعتنا على صفحة الفيس بوك
مكتبة الفيديو