العلماء يحددون سبب لا مبالاة المدمنين بخطورة المخدرات

العلماء يحددون سبب لا مبالاة المدمنين بخطورة المخدرات المدمن على المخدرات لا يبالي بخطورتها، لوجود منطقة مسؤولة في الدماغ عن تغير مستوى هذه المواد في الجسم. لهذا السبب يصبح المدمنون غير مبالين بخطورة المواد المخدرة ومصيرهم ومصير اقاربهم. يعلم العلماء منذ فترة ان توقع الفائدة أو الضرر من افعال المدمن مرتبط بتغير مستوى مادة "الدوبامين" التي تفرزها الخلايا العصبية في الدماغ. سجل الباحثون نشاط دماغ 50 مدمنا على الكوكائين و25 شخصا لا يتعاطون المواد المخدرة، وذلك باستخدام طريقة دراسة العمليات الكهربائية في الدماغ "Electroencephalogram" خلال ممارستهم لعب القمار. وطلب من كل مشترك في الاختبار تحديد هل يتوقع الفوز أو الخسارة في كل دورة من اللعب. بينت النتائج ان المدمنين على الكوكائين كانوا اقل خوفا من المجازفة بالخسارة. هذا يوضح سبب اتخاذ المدمنين قرارات متهورة وتجاهلهم المخاطر. اضافة لهذا اكتشف العلماء ازدياد نشاط مناطق الدماغ المسؤولة عن العواطف الايجابية في حالة الربح المفاجئ، سواء بالنسبة للمدمنين الذين تعاطوا الكوكائين خلال الاختبار، أوغير المدمنين. ولكن تبين ان درجة الفرح لدى المدمنين كانت أقل، وحسب رأي الباحثين، هذا دليل على ان المدمنين يستخدمون الفرح لتعديل وظيفة معينة في الدماغ.


عدد القراءات : 141

البث الحى للقناة
تشاهدون اليوم
التالي على القناة

برامجنا اليوم


مكتبة الفيديو